Search
Close this search box.
Search
Close this search box.

وصول الطفلين السياميين الى مملكة الانسانية‎

وصل إلى مطار قاعدة الرياض الجوية بمملكة الإنسانية أمس التوأم السيامي العراقي زينب ورقية قادمتان من مدينة النجف العراقية عبر طائرة الإخلاء الطبي حيث رافقهما خلال الرحلة فريق طبي سعودي من وزارة الصحة والإخلاء الطبي للإهتمام بهما تنفيذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وإستضافتهما وإجراء الفحوصات اللازمة لهما وبحث إمكانية إجراء عملية فصلهما بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية بالحرس الوطني بالرياض .

وفور وصولهما مدينة الحرس الطبية كان في إستقبالهما وزير الصحة الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة رئيس الفريق الطبي وسفير العراق بالرياض الدكتور غانم علوان الجميلي وعدد من أعضاء الفريق الطبي حيث تم إدخالهما جناح رقم \”7\” للأطفال وأجراء الدكتور الربيعة وعدد من أطباء الأطفال فحوصات سريرية سريعة حيث أكد وزير الصحة في تصريحات صحفية أن حالة الطفلتين مستقرة ووزنهما 3 كيلو و200 جرام وهما يرضعون رضاعة طبيعية ولا يعتمدون على أي أجهزة خارجية ويوجد لدى إحدى الطفلتين تشوه خلقي في الرأس وإلتصاق في منطقة الورك وإشتراك في الجهاز الهضمي والتناسلي والبولي .
وأضاف تم معاينة التوأم من قبل الفريق الطبي والجراحي وسوف تبدأ غداً فحوصات للدم وفحوصات للأشعة العادية والصوتية والقطعية والمغناطيسية .
وتوقع الربيعة أن تتم جميع الفحوصات بغضون أسبوعين من الآن لتتضح الرؤيا بشكل أكبر إضافة إلى أن هناك حاجة لعدة أسابيع لرفع الوزن إلى 8 كيلو جرام وبالتالي نحتاج على الأقل 6 أسابيع للوصول إلى الوزن المطلوب .
وحول خطورة الورم الذي يوجد في رأس أحدى التوأم أوضح بقولة أنه من الصعب التكهن في الورم ولكن إن شاء الله لن يشكل خطر كبير ونحتاج إلى فحوصات دقيقة للرأس للتأكد من مصدر هذا الورم .
وفي سؤال عن ما إذا كانت هذه الحالة جديدة على الفريق الطبي والجراحي أكد الدكتور الربيعة أن هذه الحالة هي مشابهه لحالة التوأم البولندي .
وكانت طائرة الإخلاء الطبي قد غادرت صباح أمس الرياض متجهة إلى مطار بغداد الدولي حيث أشرف على عملية النقل فريق متكامل من وزارة الصحة بقيادة الدكتور طارق العرنوس مدير إدارة الطوارئ بوزارة الصحة ورافق التوأم طبيب طوارئ طب أطفال من الخدمات الطبية في القوات المسلحة والممرضتين السعوديتين صالحة الشهري ونوف الدوسري من مجمع الملك سعود الطبي وعضوية كل من إبراهيم الصبيح وحمد عبدالله الماجد ويوسف عبدالرحمن القفاري وذلك لتقديم الخدمة الطبية والتمريضية والإشراف على الحالة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *