Search
Close this search box.
Search
Close this search box.

نقل تهاني القيادة لوالديهما ولأعضاء الفريق الطبي .. وزير الصحة يعلن نجاح فصل التوأم السيامي العراقي زينب ورقية

نقل تهاني القيادة لوالديهما ولأعضاء الفريق الطبي
وزير الصحة يعلن نجاح فصل التوأم السيامي العراقي زينب ورقية

أعلن معالي وزير الصحة الدكتور عبدالله الربيعة رئيس الفريق الطبي والجراحي لعملية فصل التوأم السيامي العراقي زينب ورقية نجاح عملية الفصل في مدينة الملك عبدالعزيز الطبية للحرس الوطني بالرياض التي أمر خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – بإجرائها على نفقته الخاصة.
وقال معاليه في مؤتمر صحفي عقب العملية مساء أمس \”أتقدم بخالص التهاني والتبريكات لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني والى الشعبين الشقيقين السعودي والعراقي بمناسبة نجاح الفريق الطبي في فصل التؤام السيامي العراقي (زينب ورقية) \”.وأضاف معالي الدكتور الربيعة \” حملني خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود نقل تهانيه وتبريكاته لوالدي التؤام السيامي العراقي (زينب ورقية) ولأعضاء الفريق الطبي على نجاح عملية الفصل ، كما حملني صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام وصاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وصاحب السمو الملكي الأمير بدر بن عبدالعزيز آل سعود نائب رئيس الحرس الوطني وصاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود نائب رئيس الحرس الوطني للشؤون التنفيذية ، نقل خالص التهاني لوالدي التؤام وللفريق الطبي على نجاح هذه العملية\”. وأكد معالي وزير الصحة أن توجيه خادم الحرمين الشريفين لإجراء هذه العملية ينم عن إنسانيته – حفظه الله – وكعادته مع مواطنيه وأبناء الأمتين العربية والإسلامية وأطفال العالم ، وقال \” إن خادم الحرمين الشريفين يعكس تعاليم وسماحة الإسلام \”. وقال معاليه إن والد التؤام كان قد أرسل برقية إلى خادم الحرمين الشريفين ، حيث تلقيت اتصالا في مساء نفس اليوم تضمن توجيه المقام الكريم ببحث إمكانية فصل التؤام العراقي ، وبعد البحث تم إرسال فريق طبي إلى العراق على الفور لتقييم الحالة ، ثم أبلغت المقام الكريم بإمكانية الفصل حيث اصدر حفظه الله توجيهه باستقبال التؤام وإجراء العملية وبعد التنسيق مع السلطات العراقية تم نقل التؤام بطائرة إخلاء طبية سعودية.وبين معالي الوزير أن هذه العملية كانت تحديا للفريق الطبي فقد كانت هناك بعض الصعوبات التي جعلتنا نعجل بإجراء العملية لوجود مخاطر تهدد حياة زينب وعيوب خلقية في رقية ومن تلك الصعوبات توقف النبض عدة مرات.وقال معاليه ولله الحمد نجحت العملية واستطعنا اختصار الوقت الذي كان مقررا لها ، مبينا أن الفريق الطبي قام بتعديل بعض المراحل أثناء إجراء العملية.
وأشار معالي رئيس الفريق الطبي أنه شارك في إجراء العملية زملاء متميزون من قطاعات طبية مختلفة الأمر الذي يشعرنا بالفخر والاعتزاز بكل أبناء الوطن ، مثمنا الدور الذي قام به طاقم التمريض المشارك في العملية قبل وأثناء وبعد العملية.
وبشأن إنشاء مركز سعودي لجراحة التؤام أفاد معاليه أن مايثلج الصدر أن هناك عدة مراكز للأطفال في جميع مناطق المملكة من بينها إنشاء مستشفى تخصصي للأطفال ليحمل اسم الملك عبدالله وسيتضمن قسما كاملا لجراحة الأطفال السياميين في مدينة الملك عبدالعزيز الطبية بالرياض.
وفيما يتصل بنشر الخبرة في جراحة الأطفال السياميين أوضح معاليه انه جرى تقديم هذه الخبرة عدة مرات في السابق كما يدعى أعضاء الفريق بشكل مستمر إلى المؤتمرات العالمية المتخصصة في جراحات الأطفال.
ثم طلب معالي الدكتور الربيعة من أعضاء الفريق الطبي إعطاء نبذة عن مراحل العملية كل في اختصاصه. وكانت قد بدأت في مدينة الملك عبدالعزيز الطبية للحرس الوطني بالرياض امس عملية فصل التوأمتين السياميتين من مدينة النجف بالعراق الشقيق \”زينب ورقية\” التي أمر خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – بإجرائها .ومن المتوقع أن تستغرق العملية قرابة 12ساعة يقوم خلالها الفريق الطبي الجراحي السعودي المتخصص برئاسة معالي وزير الصحة رئيس الفريق الطبي والجراحي الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة بفصل التوأمتين على تسعة مراحل وهي مرحلة التخدير ثم التعقيم وفتح البطن وبعدها فصل الإلتصاق والأمعاء ثم فصل المسالك البولية والتناسلية والحوض ثم مرحلة فصل التوأم وآخر مرحلة الترميم .وأوضح معالي الدكتور الربيعة أن حالة التوأم نادرة ومعقدة إذ تشتركان في الورك والحوض والقناة الشرجية مع التصاق الجهاز البولي والتناسلي الخارجي وتشتركان في الجزء السفلي من القناة الشوكية مع تداخل في الأعصاب السفلية مبيناً أن إحدى التوائم وهي رقية تعاني من تشوهات في الرأس تعيق الحياة ويوجد تكيس للسحايا كبير خارج الرأس مع ضمور في الرأس وخروج لجذع المخ والمخيخ خارج الرأس ولقد أدت هذه التشوهات إلى توقف التنفس عدة مرات وبطء في دقات القلب مما استدعى سحب السوائل من الكيس عدة مرات وأخضعت للتنفس الاصطناعي للحفاظ على حياتها وتعد هذه الحالة من الحالات التي يصعب الحياة معها – بمشيئة الله – كما تهدد حياة أختها زينب .
ولقد أظهرت الفحوصات الطبية الدقيقة أن التوأم زينب في وضع مستقر إلا أنها تعاني من عيوب في المخ والحبل الشوكي مما يجعلها عرضة لعدم النمو المناسب للقدرات والتطور .وأكد الدكتور الربيعة أنه تم شرح الحالة بدقة لوالد التوأم ومدى خطورة الوضع الذي يهدد حياة التوأم زينب من أختها رقية مما يتطلب سرعة التدخل جراحياً لفصلهما وقبول نسبة خطورة تصل إلى 50 بالمئة من هذه العمليةمؤكداً أن فرص الحياة للتوأم رقية ضعيفة جداً ولقد وافق والد التوأم على قبول هذه المخاطر وفضل إجراء عملية الفصل للحفاظ على حياة التوأم زينب .وتعد مدينة الملك عبدالعزيز الطبية للحرس الوطني بالرياض مرجعاً طبياً لمثل هذا النوع من العمليات الدقيقة حيث أجريت في المملكة 27 عملية فصل ناجحة وهذه العملية بعد إتمامها بإذن الله ستكون رقم 28 في سلسلة عمليات فصل التوائم السيامية التي كانت لأطفال متلاصقين من جنسيات متعددة شملت 16 دوله عربية ، وإسلامية وعالمية صديقة .وهذه هي العملية الثامنة والعشرين من نوعها التي تجرى في المملكة العربية السعودية واستحقت أن يطلق عليها \” مملكة الإنسانية \” بناءاً على خدماتها وإنجازاتها الإنسانية ، والتي تقدمها هذه الدولة على الصعيد الوطني والعربي والإسلامي والعالمي ، لذا كان توجيه خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – باستخدام شعار \” مملكة الإنسانية \” لهذا الوطن لكل المساعي الإنسانية .ويعد هذا من مد يد العون التي تتميز بها المملكة لتتعدى الحدود الجغرافية والحواجز الثقافية والعرقية وكذلك حاجز الدين واللون والإقليم إلى أن تصل إلى الإنسان البسيط المحتاج أينما حل و كان ، فهذه المبادئ والقيم النبيلة نبعت من تعاليم ديننا الحنيف \” دين الإسلام \” الذي كرم الإنسان وآجر من أهتم برعايته .ولقد أكدت المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز – حفظه الله ورعاه – هذه القيم من خلال رعايته للتوائم السيامية من كل أنحاء العالم والتي تعطي دوماً مآثر جليلة للعالم أجمع عبر أجياله المتعاقبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *