Search
Close this search box.
Search
Close this search box.

الدكتورفيصل العنزي يكرم الأطفال الذين انتهت فترة علاجهم الكيماوي

أقام مركز الأمير فيصل بن بندر للأورام صباح يوم الأربعاء الموافق 5/8/ 1423 هـ حفل لمرضى الأورام من الأطفال الذين أنتهت فترة علاجهم بالشفاء (بحمد الله) حيث أقيم الحفل في قسم الأطفال بالمركز
بدا الحفل بكلمة للمشرف العام على مركز الأمير فيصل بن بندر للأورام الدكتور فيصل بن غايب العنزي رحب في بدايتها بالحضور وشكرهم على تلبية الدعوة ومشاركتهم الأطفال فرحتهم بالشفاء سأل الله أن يجعلها سلامة دائمة لهم ولأهاليهم مبينا أن ما نقوم به هو فعل السبب وأن الشافي هو الله مذكرا بحديث المصطفى صل الله عليه وسلم ما أصابنا لم يكن ليخطئنا وما أخطئنا لم يكن ليصيبنا
حيث أوضح أن هذه المناسبة تأتي امتدادا لحفلات سابقة يتشارك فيها منسوبي المركز وذوي المريض بشفاء مريضهم, واليوم فرحنا ب(محمد وأمل ومحمد)وغدا نفرح ببقية الأطفال الذين مازالوا في فترة العلاج مذكرا أهالي المرضى بالصبر والاحتساب وأن ربنا أذا أحب عبدا أبتلاه

بعد ذلك قدم المشرف العام شكره لكل العناصر الفعالة والجنود المجهولة الذين لهم نصيب في تسهيل احتياجات المرضى منهم نائب المشرف على المركز الأستاذ أحمد القبلان ومدير الصيدلية في المركز الفني سعود السهلي ومدير الخدمات في مستشفى الولادة الأستاذ علي الخضير

بعد ذلك ألقا أحد أولياء الأمور مشاركة في الحفل وهي عبارة عن قصيدة عبر عن شكره وتقديره للمشرف العام على المركز واهتمامه بابنته وأنه سبب بعد الله بشفائها حيث قال والد الطفلة أمل :

بسمي وباسم آللي عساها بالوجود = شكرا يليق برجل يفخر به وطن
رجل بذل في واجبه كل الجهود= كلتا يدينه في امانتهن عطن
من فطنته سافر إلى أبعد حدود= عزز كوادر قسمنا هذا الفطن
هو قمة الأخلاق والأب الودود= له في قلوب أطفالنا حب قطن
دكتور فيصل مجد وافعاله شهود= يحق لي لا قلت يفخر به وطن

بعدها وزعت الجوائز على الأطفال الذين أنهوا فترة العلاج والأطفال المنومين في القسم ثم قطعت الترته المعدة لهاذ المناسبة والتي تحمل أسماء الأطفال المكرمين وتناول الجميع حلوى الحفل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *