Search
Close this search box.
Search
Close this search box.

#تخصصي_بريدة عضو #تجمع_القصيم_الصحي ممثلاً بقسم الحماية من الإشعاع والفيزياء الطبية يحصل على شهادة الاعتماد كمستشفى مرجعي للاستجابة للطوارئ النووية والإشعاعية بعد استيفاء المستشفى للمتطلبات والشروط والمعايير المطلوبة

حصل مستشفى الملك فهد التخصصي ببريدة عضو تجمع القصيم الصحي ممثل في قسم الحماية من الإشعاع والفيزياء الطبية بالتعاون مع إدارة الكوراث الاعتماد من وزارة الصحة كمستشفى مرجعي للاستجابة للطوارئ النووية والإشعاعية وذلك ضمن مشروع الوزارة في تأهيل المستشفيات المرجعية للاستجابة للطوارئ

وأوضحت رئيسة قسم الحماية من الإشعاع والفيزياء الطبية الاستاذة صالحة القرني والتي تسلمت شهادة الاعتماد من وكيل وزارة الصحة المساعد للصحة الوقائية بأن اعتماد وزارة الصحة يأتي بعد استيفاء المستشفى لمعايير ومتطلبات الوكالة الدولية للطاقة الذرية وهيئة الرقابة النووية والإشعاعية لمواجهة الكوارث الاشعاعية
وأبانت بأن خطة الطوارئ الاشعاعية هي عبارة عن مجموعة من الخطوات والاجراءات والافعال المتعاقبة والتي ينبغي تنفيذها بمجرد وقوع الحادث الاشعاعي او اكتشافه، وتتضمن الخطه توفير كافة الاحتياجات البشرية والفنية اللازمة لمواجهة الكارثة بالاضافة الى التدريب على استخدام الامكانيات والادوات بالشكل اللازم.
حيث تم عمل فرضية للحوداث الإشعاعية بالتعاون مع إدارة الطورائ والكوراث الصحية بتجمع القصيم الصحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *